الإثنين , سبتمبر 21 2020

نبذة عن الدنمارك

الدنمارك دولة إسكندنافية تضم العديد من الجزر، و يعود تاريخها إلى نهاية العصر الجليدي الأخير – حوالي 10000 قبل الميلاد – حيث هاجر الناس من شرق وجنوب أوروبا إلى شمالها بما يعرف الآن بالدنمارك، وساهمت تضاريسها المسطحة وتربتها الغنية والقريبة من المياه ومناخها القاسي في بعض الأحيان في تشكيل التاريخ والثقافة الدنماركية منذ ذلك الحين.

الدنمارك (أقل من 6 ملايين نسمة) ملكية دستورية تحكمها ديمقراطية برلمانية، وفي 27 يونيو 2019 تمكن الحزب الاشتراكي الديمقراطي من تشكيل الحكومة برئاسة السيدة ميتا فريدريكسن. الدنمارك عضو في الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وحلف الناتو، وتلعب دورًا كبيرًا على المسرح الدولي عندما يتعلق الأمر بالتنمية المستدامة وحقوق الإنسان ومكافحة الفقر حول العالم.

تمتلك الدنمارك واحدة من أقوى الاقتصادات في أوروبا، وتتميز بميزانية متوازنة للدولة وعملات مستقرة ومعدلات فائدة منخفضة وتضخم منخفض. الاقتصاد الدنماركي صغير ومنفتح وموجه للتجارة مع الدول الأخرى. بدأ اقتصادها في التطور في حقبة ما بعد الحرب حيث حلت السلع الصناعية محل المنتجات الزراعية باعتبارها الصادرات الرئيسية للبلاد، وبحلول منتصف التسعينات، شكلت المنتجات الصناعية 75 في المائة من إجمالي صادراتها.

وبالرغم من تراجع دور الزراعة في الاقتصاد الدنماركي بشكل مطرد مع صعود الصناعات ينتج قطاع الزراعة ما يكفي من المواد الغذائية لحوالي ثلاثة أضعاف سكانها. أما قطاع التصنيع فهو متنوع ويشمل الصناعات الغذائية والمشروبات، والصناعة الكيميائية والأنسولين، وصناعة المحركات الزراعية ومعدات الاتصالات والشحن، وصناعة الأثاث والملابس والألعاب.

error: